in

لأنها معفية من تدابير كورونا … المئات في ازدحام شديد ، أمام وداخل مقر المديرية الإقليمية للأمن بالناظور

تبدو المديرية الإقليمية للأمن بالناظور ، كما لو أنها غير معنية بالإجراءات والتدابير الاحترازية للحد من انتشار فيروس “كورونا” المستجد؛ فرغم المراقبة التي تتم أمام أبواب بعض الإدارات بالناظور ، إلا أن مسؤولي المديرية يضربون بكل التدابير عرض الحائط بمجرد اصطفاف العشرات وأحيانا المئات من الراغبين في تجديد بطاقة الهوية أمام باب المكتب المخصص لذلك .

و أمام البوابة ، يقف شرطي متهالك البنية ، ( كما عاينته كواليس الريف نهار يومه الثلاثاء ) ، يتابع بعينيه الإزدحام , الذي تتبدد معه إجراءات السلامة الصحية للوقاية من الإصابة بفيروس “كورونا” المستجد، حيث يمر الناس أمامه أو يقفون بمحاذاة بعضهم البعض للدخول ، وهو يتمتم في قرارات نفسه ، دون إيلاء أي اعتبار لنصيحة “احترام مسافة متر بين كل شخصين” .

Written by Kawaliss Rif

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

خسائر المغرب من قطاع السياحة تتجاوز 1800 مليار سنتيم

القبض على مغربي أضرم النار في زوجته وشقته !