الرئيسية

كورونا يتمدد … المغرب يدخل مرحلة الخطر إنطلاقا من الغد !

إلهام أيت الحاج :

دقت ساعة الحقيقة، فإما أن ننجو جميعا، أو تتعرض البلاد لكارثة صحية حقيقية قد تخلف الآلاف من الضحايا .

فكل المعطيات المتوفرة وتحليلات الخبراء تؤكد على أننا على أبواب أهم وأخطر أسبوعين في الحرب على فيروس كورونا، فقد تخطينا حاليا مرحلة دخول الفيروس من الخارج وظهور حالات إصابة معزولة، لنصل إلى مرحلة الانتقال السريع للعدوى من الأشخاص الذين كانوا يحتضنون الفيروس إلى من كانوا على اتصال معهم.

وهكذا، فقد بات من الضروري جدا تفادي الخروج من المنزل طيلة الأسبوعين القادمين إلا للضرورة القصوى، مع توخي كافة التدابير الاحتياطية الصحية، وإلا فإن مستشفياتنا ستكون عاجزة عن استقبال الكم الهائل من المصابين الذين سيتوافدون عليها.

المؤكد هو أن أعداد المصابين ستعرف في قادم الأيام ارتفاعا ملحوظا، لكن ببقائنا داخل بيوتنا سنجعل تلك الأرقام في نطاق المتحكم فيه، وهذا ما نتمناه جميعا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق