كبار “كابرانات” الجيش الجزائري في إجتماع سري لبحث طريقة تنفيذ هجوم خاطف بحرا وجوا على المغرب

28/11/2021

اجتمع المجلس الأعلى للأمن الوطني، الذي يضم كبار القادة العسكريين في الجيش والمخابرات برئاسة الرئيس تبون وبحضور نائب وزير الدفاع الوطني رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي الفريق شنقريحة .

وفي سابقة، حضرت الاجتماع المشار إليه، القيادات العسكرية دون المدنية، حيث تم استدعاء أزيد من 30 جنرالا ينتمون إلى مختلف الأسلحة وفروع القوات، وكذا الأذرع الأمنية للجيش الجزائري.

كما شاركت في الاجتماع، قيادات فروع الجيش الأربعة البرية والجوية والبحرية والدفاع الجوي عن الإقليم، وحضر الاجتماع كذلك، قادة النواحي العسكرية وقادة المجموعات التعبوية في الجيش الفرقتان 8 و1 المدرعتان وقيادات الأسلحة وأركان العمليات في الجيش، بالإضافة إلى قيادات مديرية أمن الجيش والمدير الجديد للاستعلامات والأمن وقائد للدرك الوطني.

ودام اجتماع المجلس الأعلى الأمني، لأكثر من أربع ساعات متواصلة ، وتمركز حول إمكانية مباغثة المغرب بهجوم خاطف بحرا وجوا ، وفق مصدر مخابراتي غربي .

أضف تعليقك

‫‫من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.

‫تعليقات الزوار