كبار حزب البام بالناظور يستعدون لهجرة جماعية نحو حزب أخنوش

08/11/2018

علمت “كواليس الريف” أن حزب الأصالة والمعاصرة سيعرف تغييرات جذرية في الشهور القادمة, حيث أن أغلب العناصر الانتهازية داخل الحزب والتي تمثل الساكنة بالبرلمان والمنتخبون بالإقليم, تستعد لهجرة جماعية نحو حزب التجمع الوطني للأحرار.

ووفق مصادر الموقع, فإن رئيس المجلس البلدي بالناظور سليمان حوليش ورئيس بلدية بني انصار حليم فوطاط ورئيس جماعة قرية اركمان بورجل البكاي وآخرون يستعدون للانظمام لحزب أخنوش قبل الاستحقاقات البرلمانية القادمة.

إلا أن بعض كبار حزب الأحرار بالناظور يرفضون هذه الهجرة الجماعية ويؤكدون على احترام القواعد الحزبية في الترقي والحصول على التزكية, إذ يجب إعطاء الأسبقية لقدماء حزب الحمامة بالاقليم, في حين يحاول أحد كبار الحزب استقدام حوليش بالنظر للقاعدة الجماهيرية التي يتمتع بها رغم تراجعها بعد خيانته للساكنة وعدم وفائه بوعوده الانتخابية الكاذبة.

وبالمقابل أصبح حزب البام يتيما بعد رغبة الجميع في الرحيل عنه, ورفض كبار الحزب بالناظور حضور اللقاءات التي ينظمها الحزب, رغم اجتماعاتهم المتكررة بإحدى مقاهي الناظور الجديد لتوزيع الغنائم.

أضف تعليقك

‫‫من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.

‫تعليقات الزوار