كارثة … شاب مغربي معوز يضع حدا لحياته بعد رفض منحه “رغيف خبز”

18/11/2021

شهد حي رشيد المجموعة 6 بمدينة الدار البيضاء، فاجعة صدمة ساكنة الحي، بعدما أقدم شاب كان يشتغل قيد حياته صباغا على الانتحار شنقا. وحسب شهود عيان، فإن الشاب كان يقف بجوار محل للمواد الغذائية، واستجدى سائق إحدى السيارات الموزعة للخبز التي كانت متوقفة بجانب المحل، أن يعطيه خبزة، إلا أن هذا الأخير رفض، وهو ما دفع الشاب للعودة لمنزل أسرته، وولج غرفته حسب تصريح أمه، وأغلق الباب على نفسه، وعندما عم الصمت حاولت أمه فتح باب الغرفة فاستعصى عليها الفتح، فاستنفرفت في الصياح شباب الحي، الذي فتحوا الباب بالقوة، ليصدم الجميع بمشهد جثة الشاب المعلقة بحبل!

وقد حلت أجهزة الأمن ورجال السلطة ورجال الوقاية المدنية والطبيب الشرعي، الذين أشرفوا على نقل الجثة الى مستودع الرحمة.

وخلف الحادث شعورا بالغبن لدى ساكنة هذا الحي، المجاور للحي الصناعي، وصرح مجموعة من قاطني الحي من الشباب كون المصانع تمتنع عن تشغيل شباب حي مولاي رشيد خاصة والدار البيضاء عامة. مفضلة اليد العاملة القادمة من مختلف مناطق المغرب، ليتساءل المصرحون عن السبب .

أضف تعليقك

‫‫من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.

‫تعليقات الزوار