in

كابوس الإنتحارات يعود لتطوان مطلع 2020

يبدو أن حوادث الوفيات غير الطبيعية، لم تنته بانتهاء سنة 2019، فالظاهرة السيّئة لا تزال تجر ويلاتها على مدن جهة طنجة تطوان الحسيمة، وفي مقدمتهم مدينتي تطوان وشفشاون.

وسُجّل نهاية الأسبوع المنصرم، حالتي وفاة غير طبيعية، بكل من مدينة تطوان، وقيادة بن قريش المتواجد على بالقرب من المدينة ذاتها.

وأوضح مصدر لموقع « فبراير »، أن الرجل الذي لفظ أنفاسه الأخيرة بتطوان في وضعية غير طبيعية، أمس الأحد، يبلغ من العمر ثمانين عاماً، ولم يعرف إلى الآن، أسباب ودوافع ذلك، وما إن كانت عملية ذاتية أم حادثة مدبرة.

وفيما يتعلق بالحالة الثانية، أبرزت مصادر متطابقة، أن الأمر يتعلق برجل خمسيني، ومتزوج وأب لأربعة أطفال، وعثر عليه جثة مشنوقة بواسطة حبل داخل منزل أسرته بقيادة بن قريش، ضواحي مدينة تطوان.

وعرفت سنة 2019، تسجيل عدد كبير من حالات الإنتحار بمدن شمال المملكة، مما استدعى بجمعيات وفعاليات حقوقية، بث نداءات للسلطات وللقطاعات الحكومية من أجل تباحث الظاهرة وإيجاد حلول لها.

Written by kawalissRif

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

بالفيديو : القصة الكاملة للمرأة “العارية” التي أسقطت دنيا باطمة !

وفد سياسي هولندي يحل بالحسيمة ويلتقي عائلات معتقلي الحراك