قيادي في العدالة و التنمية برأس الماء يضبط زوجته في أحضان زميله في الحزب !

25/02/2019

اهتزت منطقة رأس الماء بجماعة عين الشقف إقليم مولاي يعقوب في الساعات الاولى من اليوم الاثنين (25 فبراير 2019)،على وقع فضيحة من العيار الثقيل و ذلك بعد ان ضبط زوج زوجته تخونه مع عشيقها ببيت الزوجية الذي تحول الى مسرح للمواجهات و الكر و الفر .

ان القيادي ( ع-ص ) في حزب العدالة و التنمية بمحلية رأس الماء التابعة للمكتب الاقليمي لمولاي يعقوب،دخل على زوجته ( إ-و ) و هي في حضن عشيقها الملتحي ( ل-ج ) يمارسان الجنس فوق سرير بيت الزوجية.

و اضافت المصادر ذاتها،ان الزوج المعروف بنشاطه السياسي بالمنطقة في صفوف حزب العدالة و التنمية،لم يمتلك نفسه وهو يشاهد بأم عينيه زوجته يمارس عليها الجنس بشكل مباشر و في وضع متقدم ،جعله يفقد أعصابه لينفذ هجوم دموي على عاشق زوجته الذي ينحدر من مكناس و يكتري منزلا بحي 45 بنذباب من اجل تقريب المسافات و ينشط بنفس الحزب وذلك لقضاء ليلة جنسية ماجنة مع عشيقته “القنديلة “و التي يبدو انها كانت متيقنة بأن زوجها لن يعود ليلة أمس مما فتح لها شهية قضاء ليلة جنسية صاخبة في حضن العشيق المتيم بها.

و في نفس السياق،تدخلت السلطات و مركز الدرك الملكي ببنسودة فورا بعد أن خرجت المنطقة بأكملها ليلا و تجمهر المئات من السكان وهو يستنكرون ما وقع ،فيما حاول بعض الشبان محاولة الاعتداء على عاشق الخائنة بعد خروجه معتقلا و هو تظهر عليه علامة العفة و الوقار و التدين و لحيته أرخت سدولها ،غير ان مغامرته الجنسية أوقعته في المحظور وعجلت باعتقاله متلسبا، حثم على السلطات طلب دعم القوات العمومية لتطويق المنطقة بأكملها و التي يعرف عليها بأنها تحتضن الفئات الاجتماعية الشعبية .

و بتعليمات من النيابة العامة المختصة و المداومة،وجهت الضابطة القضائية بنقل الجميع الى سرية الدرك الملكي ببنسودة ووضعهم تحت تدابير الحراسة النظرية و تعميق معهم الابحاث في محاضر قانوينة و تقديمهم الى العدالة بالمنسوب اليهم، و الذي سيتراوح ما بين التعاطي للفساد و الخيانة الزوجة و الضرب و الجرح.

أضف تعليقك

‫‫من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.

‫تعليقات الزوار