قتل والدته وأكل لحمها رفقة كلبه … 15 سنة سجنا لشاب إسباني

17/06/2021

قضت محكمة إسبانية على رجل بالسجن 15 عاما بعد أن قتل أمه وأكل أجزاء من أشلائها.

ورفضت المحكمة ما تقدم به دفاع سانشيز بأنه كان يعاني من نوبة ذهانية وقت حدوث القتل.

وسيقضي سانشيز 15عاما في السجن بتهمة القتل، وخمسة أشهر أخرى بتهمة تدنيس جثة شخص ميت، كما أُمرت المحكمة الرجل بدفع تعويض قدره 60 ألف يورو لأخيه.

وكانت الشرطة قد اعتقلت ألبرتو سانشيز غوميز في عام 2019، بعد أن توجهت إلى منزل والدته، البالغة 66 عاما، بعد مخاوف أثارها صديقه.

وأكدت الشرطة أنها عثرت على أشلاء متناثرة حول المنزل، بعضها محفوظ في حاويات بلاستيكية.

وقال المتهم للمحكمة إنه لا يتذكر تقطيع أوصال والدته وأكلها. وبحسب ما ورد، كان المتهم يعاني من اضطراب في الشخصية، وكذلك من تعاطي المخدرات قبل اعتقاله.

وذكرت وسائل إعلام إسبانية، أن المتهم كان معروفا لدى الشرطة بسبب عنفه ضد والدته، ماريا سوليداد غوميز، وأنه خالف أمر الاعتقال حين توقيفه.

واستمعت المحكمة، التي لا تزال مستمرة، إلى أحداث المشهد المروع الذي عثرت عليه الشرطة في المنزل بشرق مدريد في فبراير 2019.

وذكرت صحيفة إل موندو أن بعض الرفات البشرية كانت قيد الطهي والبعض الآخر تم تخزينه في حاويات.

واعترف المدعى عليه، الذي كان يبلغ من العمر 26 عاما حين وقوع الجريمة، بخنق والدته، وقال إنه كان يأكل أحيانا أجزاء من جسدها، ويعطيها للكلب في بعض الأحيان.

أضف تعليقك

‫‫من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.

‫تعليقات الزوار