في 8 مارس مغربيات يطالبن تجريم العلاج بإسم الدين !!

08/03/2019

طالب القطاع النسائي، لحزب الطليعة الديمقراطي الاشتراكي، الدولة بالضرب على أيدي كل الذين يستبيحون جسد المرأة، ومنع كل الممارسات الدجلية واللاعلمية، ورفض تأطير هذه الممارسات قانونيا. في إشارة “للرقية الشرعية”.

وأكد نساء الطليعة في بيان لهن بمناسبة اليوم العالمي لحقوق النساء 8 مارس، توصلت “كواليس الريف” بنسخة منه، على ضرورة فتح نقاش عمومي حول المساواة في الإرث، بإشراك كل الهيآت والفاعلين وعلماء الاجتماع والاقتصاد. بمناسبة اليوم العالمي لحقوق النساء 8 مارس،

وأشار المصدر إلى ان العنف ضد النساء تزايد في الفضاء الخاص والعام وعجز القانون عن حمايتهن، وتزايد الفقر في صفوف النساء، واستغلال عمالتهن بأبخس الأجور، معتبرة أن ذكرى اليوم العالمي لحقوق النساء، يحل في سياق إقليمي ودولي، متسم بتزايد توحش الإمبريالية وضربها للمكتسبات الاقتصادية والاجتماعية واستنزافها لخيرات الأمم والشعوب، وضرب أمنها الغذائي والبيئي، وهذا ما يزيد نساء العالم فقر وهشاشة، بحسب تعبير بيان القطاعي النسائي لحزب الطليعة.

أضف تعليقك

‫‫من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.

‫تعليقات الزوار