in

في ظل تقلص عدد المصلين …. الدولة المغربية تدعو التبرع لترميم وبناء المساجد ..!

دعا أحمد التوفيق المحسنين إلى إصلاح المساجد التي تحتاج إلى ترميم، وحثّهم على الانخراط في هذا العمل قائلا: “على المحسنين أن يلتفتوا إلى المساجد المُغلقة لإصلاحها وإعادة فتحها؛ فترميم مسجد يعادل أجره بناء مسجد جديد، وبدل أن يبني المحسن مسجدا جديدا من الأفضل أن يرمّم مسجدين أو ثلاثة، ويُعيد الحياة إليها”.

وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية دعا المحسنين أيضا إلى احترام التصاميم الهندسية للمساجد وعدم محاولة تغييرها، والعمل بتنسيق مع الوزارة أثناء عملية التشييد، موضحا أنّ التصرف في التصاميم الهندسية يؤدي إلى عدم الحصول على التصريح بفتح المسجد بعد الانتهاء من أشغال بنائه.

التوفيق دعا المحسنين كذلك إلى عدم التصرف في المرافق الموازية للمساجد، كالمحلات التجارية التي تبنى جوارها؛ “لأنّها كالمساجد وقْف من أوّل العهد إلى آخر العهد، وهي وقف لا يجب أن يتم التصرف فيه، لأن هذا شيء يخالف القاعدة الوقفية التي كرسها القانون”.

علاقة بذلك، قال وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية إن المغاربة ما زالوا يبذلون مالهم في سبيل بناء المساجد، وخاصة المساجد المتوسطة والصغرى، مضيفا “غالبا ما يتخيل بعض الناس أن سنّة الوقف قد ولّت، وهذا غلط كبير، إذ إن بناء المساجد لا يزال قائما، وسنّة الوقْف قائمة لأنها جِذوة في قلوب الأمّة لا تنطفئ”.

وحسب الأرقام التي قدمها وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية، فقد بلغ عدد المساجد التي جرى تشييدها خلال السنة الجارية 185 مسجدا، في مختلف ربوع المملكة، 160 منها بناها المحسنون، فيما شيّدت الوزارة خمسة وعشرين مسجدا فقط ..!

وتخلّد وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية يوم المساجد، الذي تستعرض فيه أبرز ما أنجز في مجال وتشييد وترميم وصيانة المساجد، وبرامج الوزارة في هذا المجال خلال السنة المقبلة، وتوازيه أنشطة دينية في مختلف المساجد…

تبقى الإشارة إلى أن المغرب يحوز أكبر عدد من المساجد في العالم والتي يقدر تعدادها بحوالي 200 ألف مسجد … في الوقت الذي تراجع فيه عدد المصلين بشكل رهيب في السنوات الأخيرة .

Written by Kawaliss Rif

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

ناشط أمازيغي يطالب بفرض الضريبة على الصلاة ؟

العبث السياسي : خفافيش أخنوش وبنكيران يتبادلون الشتائم ….