الرئيسية

في زمن الكورونا : السلطة بالناظور تستأجر قناص سادي لترويع الساكتة من خلال تصفية الكلاب بشكل بشع

تحولت مدينة الناظور أمس إلى ما يشبه ساحة حرب، حيث سمع دوي الرصاص الحي لتصفية الكلاب ، أمام مرأى ومسمع السكان وفي غياب تام للمصالح البيطرية.

واستفاق السكان ، على دوي إطلاق الرصاص الحي بأحياء المدينة وبالأخص الهامشية منها ، إذ قاد حملة قتل الكلاب رجال السلطة وأحد القناصة الذي كان يتلذذ بجرمه الشنيع ، وسط ذهول بالغ للسكان من عملية ملاحقة الكلاب الضالة، وتصفيتها بوحشية، في جميع الأحياء ، عبر إطلاق الرصاص الحي لأجل قتلها أمام مسمع الساكنة

وخلف الحادث، الذي قام به القناص السادي تحت أعين ومباركة رجال السلطة بالناظور ، استياء لدى السكان، الذين اعتبروه مسا بمشاعرهم ومشاعر الأطفال والناشئة.

وأثارت مجموعة من الصور البشعة لعشرات من الكلاب التي تمت تصفيتها بطريقة وحشية ردودا مستنكرة ، إذ ظهرت صور مروعة لمجموعة من هذه الكلاب .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق