في تطور خطير…قائد أركان الجيش الجزائري سينزل العسكر إلى الشوارع لقمع المتظاهرين

05/03/2019

يبدو أن جنرالات العسكر بالجزائر غير مستعدين للإنصات لهتافات الشعب الغاضب وعازمين على الاحتفاظ بالرئيس المريض عبد العزيز بوتفليقة كواجهة لحكمهم إلى أن يتم الإعداد لدمية أخرى تتولى الظهور أمام الناس بدل عنه.

وفي هذا الصدد، تضمن تصريح لرئيس أركان الجيش الجزائري تلميحات خطيرة جدا، وذلك بعدما أكد أن الجيش هو من سيتكفل بحفظ الأمن حتى لا تعود البلاد إلى ما وصفه بحقبة سفك الدماء.

كلام المسؤول العسكري الأول بالجزائر قد يفهمه البعض على أنه تهديد واضح ومباشر للمحتجين، فإما قبول ترشيح بوتفليقة وفوزه في الانتخابات الصورية أو نشر الجنود والدرعات في الشوارع واستعمال القوة تحت ذريعة حفظ الأمن القومي.

أضف تعليقك

‫‫من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.

‫تعليقات الزوار