in

في الظاهر أصدقاء … وفي السر أعداء … تلكم قصة غرام “منبوذ” بين عامل الدريوش ورئيس مجلسه الإقليمي

من علامات الغرام التي نشأت قبل أربعة أشهر من الآن بين عامل الدريوش ورئيس مجلسه الإقليمي، بعد صراع كبير وتبادل للإتهامات بينهما … الأول بواسطة تقاريره المرفوعة لوزارة الداخلية، والتي يتهم فيها الثاني بتجاوزات في مجال الصفقات العمومية ، فيما الثاني كان يشن هجوما كبيرا على الأول ، من خلالوسائل الإعلام ، متهما إياه بالتلاعب في أموال المبادرة الوطنية للتنمية البشرية بالإقليم ، ومنحها لذوي القربى والمرضيون بحسب ما كان يتم نشره عبر وسائل الإعلام المقربة من الفتاحي …!

ومنذ الإتفاق الذي تم بين الطرفين في الصيف الأخير لتهدئة الصراع بينهما ، لم يقع أي مشكل إداري يخص بعض المشاريع بالإقليم ، وفي الأيام الأخيرة أثنى رئيس المجلس الإقليمي على العامل … بعد مبادرته بتأهيل وإصلاح الحديقة العمومية قبالة المستشفى الإقليمي بالدريوش ، وقال للعامل : إنها مبادرة تستحق كل تقدير وتنويه … وفي مقابل ذلك ، شن أتباع الفتاحي في مواقع التواصل الاجتماعي هجومات لاذعة على السلطة والجماعة ، متهمين العامل ورئيس جماعة الدريوش بالغش في المشروع ، رغم أن ميزانية المشروع ما زالت في رفوف وزارة الداخلية ، ورغم أن أتباع الفتاحي لا يقدرون على شن هجوم على السلطة إلا بإذنه ، مما يترجم بالملموس أن البسمة المصطنعة بين الطرفين والعناق أحيانا والتغزل ببعضهما في المناسبات هو مجرد نفاق من إفرازات الحقد الدفين بينهما .

Written by kawalissRif

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

بعد أن تمت سرقة “فيلا عبابو” وسط الناظور باسم القانون … مجرمون ومتسكعون يضرمون فيها النيران

عاجل: إجتماع بمنتجع مارشيكا يقوده عبد القادر سلامة بحضور الرحموني والصبار للحسم في موضوع رئيس بلدية الناظور الجديد !