فنانات مغربيات بلجأن لخدمات جنسية خلف أبواب موصدة لمحاربة البطالة

19/07/2020

لجأت مجموعة من المغنيات المغربيات ، والمؤثرات ، إلى الترويج لمجموعة من المنتجات التجميلية، والمنزلية، وغيرها، والإقبال على سهرات خاصة خلف أبواب موصدة في ضيافة مسؤولين ورجال أعمال ومال ، مقابل خدمات جنسية ، ( يتخفظ الموقع عن ذكر أسماء بعضهن ) ، وذلك وفق إفادة لأحد رجال الأعمال ، في خطوة منهن لكسب المال، في فترة يصعب فيها العمل.

كما تقوم أخريات بالترويج للمنتجات عبر مواقع التواصل الإجتماعي، جعل العديد منهن ، كدنيا باطمة، والممثلة صفاء حبيركو، والمؤثرة عبير البراني، وغيرهن من الفنانات يكسبن أرباح مادية مقابل “سطوريات” إشهارية ، وذلك لضمات استمراريتهن في زمن كورونا.

وقال مراقبون إن لجوء الفنانات إلى سوق الإعلانات سيضمن لهن استمرارية وجودهن في ساحة “السوشل ميديا”، والتي تقربهن من الجمهور ، مشيرا إلى أن غياب الأعمال الفنية من قبيل الأغاني والفيديو كليبات جعلتهن يطرقن باب سوق الإعلانات.

أضف تعليقك

‫‫من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.

‫تعليقات الزوار