in

فعاليات سياسية بوجدة تراسل وزير الداخلية لتغيير والي الجهة الشرقية المشكوك في حياده !

تعتزم فعاليات سياسية وجمعوية مطالبة وزارة الداخلية بالعمل على التحقيق، فيما وصفته بـ “المحاباة” التي يستفيد منها رئيس مجلس الجهة الشرقية، من طرف المسؤول الأول عن الجهة .

وستتزامن هذه المطالب مع اقتراب موعد الاستحقاقات الانتخابية، سواء التشريعية أو المحلية، وكذا الانتخابات المهنية والجهوية ، التي من المنتظر تنظيمها خلال شتنبر المقبل .

كما ستتزامن مع ما وصفته مصادر مطلعة لجريدة “كواليس الريف” الالكترونية ، بـ “الكشف عن الانتماء “السياسي” لوالي الجهة”، بعد كشف أوراقه .

والي الجهة ، أكد مرارا لبعض قادة حزب الأصالة والمعاصرة ، أيام “حكيم بنشماس” ، إنتمائه السياسي للتراكتور … الشئ الذي جعل عددا من المتنافسين سياسيا، ضمن النفوذ الإداري لعمالة وجدة أنكاد ، يخشون من أن “يلعب الهوى السياسي بالنفوس”، ويؤدي إلى حدوث تعاطف للسلطة مع حزب البام بعمالة وجدة”.

وهو ما من شأنه أن يشكل “نوعا من المحاباة لفصيل سياسي على آخر”.

كما يطرح المتنافسون “تشكيكا” موضوعيا، عندما يتساءلون عن “الحياد الواجب توفره في مسؤولي السلطة، سواء اقليميا أو جهويا”.

ويرى المشككون في “حياد” سلطة الوصاية أن “ والي الجهة لم يبادر إلى تفعيل دور الرقابة والمتابعة في عدد من الإجراءات والصفقات التي أقدم عليها المجلس الجهوي”، ومنها “صفقات الطرق. وتزفيت الشوارع ، وقفف كورونا ، وجافيل ، واختلالات وتجاوزوات أخرى وما أسالته من مداد .

كما أن هذه العينة من الاختلالات كانت موضوع شكايات حققت في مضمونها المعزز بالوثائق والحجج الفرقة الوطنية للشرطة القضائية”، في وقت – تقول المصادر المشككة في موقف سلطة الوصاية بوجدة ، إن “الوالي لم يحرك ساكنا”.

وسيطالب المشككون في حياد وزارة الداخلية ، من أجل تحقيق تكافؤ للفرص بين المتنافسين سياسيا، بالعمل على إدراج الجهة الشرقية ضمن الجهات التي ستعرف تغييرا لمسؤولها الأول في أفق إجراء انتخابات نزيهة، وغير مشكوك في المشرفين عليها على صعيد وجدة والجهة ككل .

Written by Kawaliss Rif

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

فيديو قبيح جدا ينصح عدم سماعه مع المحارم … كلام تحت الحزام بين الفتاحي رئيس مجلس إقليم الدريوش والقادري أحد أعضاء المجلس بحضور العامل

لقاح “فالنوفا” الفرنسي المضاد لكورونا قريبا في السوق !!