in

فضيحة قد تطيح بسعيد زارو … تهريب المخدرات إنطلاقا من ميناء مارتشيكا بالناظور !

يسود تكتم شديد لتفادي تسريب المعلومات ، بعد أن عرفت مدينة الناظور ، خلال شهر مارس الحالي ، فضيحة كبرى ، من شأنها أن تسقط كبار “وكالة مارتشيكا” التي أعطى إنطلاقتها الملك ، والتي يديرها سعيد زارو الذي تحوم حوله العديد من الأسئلة والشكوك ، عقب توقيف ثلاثة حراس يعملون بمقر الوكالة ببحيرة ( أطاليون ) ، على الطريق الرابطة بين الناظور ومليلية ، لتسهيلهم تهريب المخدرات انطلاقا من الميناء السياحي ( مارتشيكا ) ، عقب إكتشاف بقايا حزمة المخدرات ، التي إنطلقت عبر يخت من الميناء ، الذي يوجد بالقرب من المقر الرئيسي للوكالة ، وفندق المامونية الذي يرتاده كبار التجار والمشبوهين كذلك .

كما أمرت النيابة العامة بالإستماع إلى رجال القوات المساعدة والبحرية الملكية والدرك ، الذين كانوا يحرسون بحيرة مارتشيكا خلال الفترة الأخيرة .

وحسب مصدر أمني بالناظور ، فإن الحراس الموقوفون إعترفوا بتنفيذ أوامر أحد كبار المسؤولين بالوكالة دون الكشف عن التفاصيل التي كانت تستعمل في إدخال المخدرات إلى الميناء وطريقة شحنها .

Written by Kawaliss Rif

Comments

Leave a Reply
  1. وما خفي أعظم. إهمال الكفاءات و النزهاء من الأطر و تكليف ضعفاء النفوس و اللصوص للإشراف على تسيير المرافق الحساسة.
    الصفقات تباع وتشترى في المقاهي والسيد زارو في دار غفلون ، لا يظهر إلا ليدفع للصحافة الصفراء حتى تتستر على فضائح مزرعته العائلية.
    انتظروا ما هو قادم فوباء كرونا الفساد منتشر في جميع مرافق الوكالة وشركة مارشيكا معا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Loading…

0

جامعة هارفارد : سيصاب عشرات الآلاف من المغاربة بفيروس “كورونا”

منظمة مغربية تدعو لإنتهاز فرصة كورونا لإصدار عفو شامل على المعتقلين السياسيين