فضيحة : بعيوي رئيس مجلس جهة الشرق يحرر تزكية مرشح للإنتخابات كلها أخطاء

18/11/2021

تدبير الشأن الجهوي ، رهين بالاختيار الصائب، لأن التنمية الجهوية ، تتحقق على أساس. المعرفة والعلم من خلال وضع الاستراتيجيات، والتأسيس للمشروع المجتمعي كخارطة الطريق لهندسة الانخراط في النموذج التنموي الذي دعا إليه عاهل البلاد ، لذا كان واجبا على منتخبي الجهة الشرقية اختيار رئيس قادر على تدبير الشأن الجهوي ، وذلك بإبعاد الأميين ، كما هو حال عبد النبي بعيوي، الذي ، أنتخب للمرة الثانية تواليا رئيسا للجهة ، رغم عدم حصول حزبه “الأصالة والمعاصرة” ، على الأغلبية ، ورغم أميته وجهله ، إلا أنه ذكي جدا في كسب قلوب بعض المسؤولين المركزيين ( بزيارة ) ، للتغطية عليه وعلى خروقاته وفساده ، وكان واجبا على الأحزاب السياسية ، أن تضع مقاييس منطقية في تزكية المرشح الكفء القادر على التسيير والتدبير بالشرق ، إلا أن بعيوي الأمي الذي لا يتجاوز مستواه التعليمي ، المستوى الإبتدائي ، والذي ينتهج سياسة الكذب ، والبهتان ، والزور ، قام وفق مصدر من حزب الأصالة والمعاصرة بوجدة ، بتحرير إشهاد تزكية مرشح يدعى عبد الكريم زرزوري ، للمنافسة على ملء مقعد جماعي بجماعة وجدة ، وبحكم أن بعيوي ، جاهل وأمي ، فالتزكية التي حررها بنفسه وداخل مقر المجلس ، ووفع عليها بصفته الأمين الجهوي لحزب الأصالة والمعاصرة، كانت مملوءة بالأخطاء النحوية والإملائية ، ومع ذلك تم إيداعها لدى السلطات .

أضف تعليقك

‫‫من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.

‫تعليقات الزوار