فرنسا.. قنابل وصدامات قوية خلال تظاهرات اليوم ، وتوقيف العشرات

اندلعت صدامات في العاصمة الفرنسية باريس، الأربعاء، قبل بدء المسيرة النقابية للأول من مايو بين قوات الشرطة وناشطين معادين للرأسمالية والفاشية انضموا إلى محتجي “السترات الصفراء”.

وفي أجواء من التوتر الشديد، أطلقت قوات الأمن القنابل المسيلة للدموع على الآلاف من هؤلاء الناشطين الذين يتظاهرون مرتدين ملابس سوداء وملثمين ويعرفون بـ”بلاك بلوك” في جادة مونبارناس.

ورشق المتظاهرون قوات الشرطة بالحجارة، فيما ذكرت “فرانس برس” أن متظاهرا أصيب بجروح في الرأس.

من جانبها، أوقفت الشرطة الفرنسية العشرات خلال عمليات استبقت خروج تظاهرات يوم العمال العالمي، وفق ما أوردت مراسلتنا.

واحتجزت الشرطة الفرنسية 88 شخصا بعد عمليات تفتيش لمن يودون المشاركة في التظاهرات، التي طغى عليها أنصار حركة السترات الصفراء.

وتحتج تظاهرات عيد العمال في فرنسا هذا العام، على السياسية الاقتصادية التي يتبعها الرئيس إيمانويل ماكرون.

وقبل نزول الآلاف إلى الشوارع، سارعت السلطات إلى نشر قوات معززة، كما شددت من الإجراءات الأمنية، خشية من أعمال شغب وتكسير.

دعا الرئيس إيمانويل ماكرون، أمس الثلاثاء، إلى الرد بـ “بالغ الحزم” في حال وقوع أعمال عنف على الناشطين المعادين للرأسمالية والفاشية الذين يتظاهرون مرتدين ملابس سوداء وملثمين ويعرفون بـ”بلاك بلوك” أو الكتل السوداء، وذلك بعد ورود دعوات على شبكات التواصل الاجتماعي من أجل تحويل باريس إلى “عاصمة الشغب”.

Leave a reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

You may also like