الرئيسية

فرنسا تقدم مساعدات مادية لمواطنيها تصل إلى 8 ألاف أورو لإقتناء سيارات جديدة

أفادت وسائل الإعلام الفرنسية، بأن رئيس الجمهورية، إيمانويل ماكرون، سيقدم غدا الثلاثاء، خطة لدعم قطاع صناعة السيارات الفرنسي، المتأثر بشدة جراء الوباء العالمي لفيروس كورونا المستجد.

وأشارت وسائل الإعلام ذاتها، نقلا عن مصدر مقرب من قصر الإليزيه، إلى أن رئيس الجمهورية الفرنسية سيعلن بهذه المناسبة عن “أنباء مهمة”.

وحسب نفس المصدر، فإن “الرئيس سيعمل على جعل خطة القطاع ترقى إلى مستواها المطلوب”، نظرا للرهانات المهمة لهذه الخطة: الصناعة، الوظائف، وتحول القطاع نحو المركبات.

وحسب صحيفة “لوباريزيان”، يتعين على إيمانويل ماكرون تقديم خطة تتضمن منح مكافاة مقابل اقتناء سيارة هجينة (2000 أورو)، وأخرى أكبر لفائدة السيارات الكهربائية (من 6000 إلى 8000 أورو بالنسبة للأفراد )، ومكافأة على التحول من البنزين القديم.

وكان وزير الاقتصاد الفرنسي، برونو لومير، قد أكد أن خطة دعم صناعة السيارات ستشجع “شراء المركبات النظيفة”.

وفي مقابل دعمها لصناعة السيارات، ستطلب الدولة أيضا جهودا من الشركات المصنعة الفرنسية، لاسيما في ما يتعلق بنقل إنتاجها إلى فرنسا.

وأعلنت السلطة التنفيذية الفرنسية، مؤخرا، عن إجراء لمساعدة شركة “رونو”، والذي يشمل ضمان قرض بقيمة 5 مليارات يورو، قصد تخفيف الوقع الاقتصادي لوباء فيروس كورونا.

وتعد صناعة السيارات الفرنسية، من بين أكثر القطاعات تأثرا نتيجة الأزمة الاقتصادية الناجمة عن فيروس كورونا، إلى جانب الطيران والبناء والفنادق والمطاعم.

وكانت لجنة مصنعي السيارات الفرنسيين قد أعلنت، مؤخرا، أنها تتوقع انخفاض السوق بنسبة 20 في المائة خلال السنة الجارية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق