فرقاطة عسكرية مغربية توجهت الى الغابون لحماية قصر الملك …!

10/01/2019

قالت مصادر مطلعة توجه فرقاطة مغربية إلى الغابون من أجل حماية الإقامة الملكية هناك.

وكشفت تلك المصادر أن وحدة عسكرية مغربية توجهت إلى الغابون من أجل المشاركة في تمرين عسكري .

وشهدت الغابون بداية الأسبوع الجاري محاولة انقلابية فاشلة بعد أن سيطر عسكريون على مقر الإذاعة لبضعة ساعات قبل أن تتم السيطرة على الوضع من قبل الجيش النظامي الغابون.

وكان متحدث باسم الحكومة في الغابون قد كد ان الأوضاع السياسية في البلاد “تحت السيطرة”، بعد محاولة انقلاب عسكري فاشلة.

وكانت مجموعة من صغار الضباط في الجيش أعلنت سيطرتها على الحكم، وعزل الرئيس علي بونغو، الذي تحكم عائلته البلاد منذ 50 عاما.

وتولى علي بونغو الرئاسة في 2009 خلفا لوالده عمر بونغو. وأعيد انتخابه بفارق ضئيل في 2016 في انتخابات شابتها أعمال العنف وتهم التزوير.

وسافر بونغو إلى الخارج قبل نحو شهرين وسط تقارير عن إصابته بسكة دماغية. وبحسب التقارير، فقد نقل للعلاج في السعودية، ثم قضى فترة نقاهة في المغرب.

أضف تعليقك

‫‫من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.

‫تعليقات الزوار