in

غريب … رئيس جماعة تطوان يحمل المسؤولية لله في فيضانات المدينة

في الوقت الذي تكبد عدد من المواطنين، في مدينة تطوان، خسائر مادية هامة، جراء الفيضانات، التي شهدتها “الحمامة البيضاء”، يوم أول أمس، متسائلين، عن الجهة التي ستعوض خسائرهم. خرج رئيس جماعة تطوان، محمد ادعمار، بتصريح غريب، قال فيه إنه لا يتوفر على جواب بشأن الجهة التي ستعوض المواطنين عن الخسائر المادية.

وأضاف ادعمار، أن الفيضانات تعد من الكوارث الطبيعية، ولا دخل لأحد فيها، مكتفيا بالقول: ” ما حدث من عند الله”، وفقا لتعبيره، كما عبر عن تأسفه عن ما جرى للمواطنين، وقال:” الحمد لله الفيضانات لم تسجل خسائر بشرية”.

وكانت سلطات تطوان قد أعلنت تسجيل تسرّب لمياه الأمطار في ما يناهز 275 منزلاً بمجموعة من أحياء المدينة، فيما جرفت التدفقات الفيضانية 11 سيارة خفيفة. كذلك أدت التساقطات الغزيرة إلى انهيار جزئي للجدران الخارجية لبعض المؤسسات والمرافق، وغمر بعض المقاطع الطرقية بالمياه، مع ما رافق ذلك من اضطراب أو توقف لحركة السير في عدد من المحاور والمسارات.

Written by Kawaliss Rif

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إعتقال بارون مخدرات مغربي بمالقا مبحوث عنه من طرف المغرب منذ 18 سنة ويعيش بأربع هويات مختلفة

بعد تبديده ل 28 مليار .. إحالة عمدة مراكش على غرفة الجنايات لمحاكمته