in

غريب … البرلماني بلوط بالدريوش يستأسد لما يكون ثملا ، ويرتعد عندما يصحو !

عندما تحدث البرلماني الطيب البقالي ( بلوط ) قبل ثلاثة أيام عن فساد مكونات حزب التجمع الوطني للأحرار بإقليم الدريوش ، والذي نشره موقع كواليس الريف أمس الإثنين 25 يناير ، تحت عنوان : ( في تصريح خطير : البرلماني بلوط يدخل طولا وعرضا في السلطة بالدريوش ويتهم منتخبي الأحرار بترهيب الناخبين ، إستعدادا لأكبر عملية تزوير !! ) ، فمباشرة بعد نشر التصريح ، ثارت ثائرة الطيب ، بعد صحوته ، ودخل طولا وعرضا في بعض المنتخبين ، وأنكر كل ما جاء على لسانه ، وذلك في تسجيل صوتي له ، بعثه لمجموعة في هولاندا ، توصل موقع كواليس الريف ، بنظير منه ، ويظهر أن البرلماني بلوط ، أثناء تصريحه الناري ضد السلطة وحزب الأحرار ، كان في حالة سُكْر طافح ، لأنه وبحسب من عاشروه سابقا على الكأس ، فإنه لما يسكر يبدأ في إلصاق التهم بالجميع ، ويستهل سبابه وشتائمه من أسرته الصغيرة ، ومن ثم عائلته ، ليعرج على قذف جميع السياسيين والسلطة ، ويكسر القيود التي تكبّله ، في صحوته ، ويتخطى جميع الحواجز ، ويسمح لنفسه بالتعبير بصدق عن أفكاره ومشاعره الحقيقية .

وبالفعل هناك الكثير من الأمور التي كُتبت لها النهاية بسبب بعض التصرفات المتهوّرة والأقوال الفاضحة التي خرجت من فم بلوط النتن ، هذا وقد ربطت عشيرة البرلماني بين العنصرية والثمالة وبين الكحول والسلوكيات المحفوفة بالمخاطر، كإعترافه بأنه “لقيط” ، أو أنه يمتلك محلا مرخصا لبيع المخدرات في هولندا بشراكة مع أحد الاشخاص ، ( وذلكم موضوع سنفيدكم به بالدليل القاطع ) ، فهذا كله يعني أنه يجب على الجهات المعنية أن تأخذ تصريحات وسلوك بلوط في حالة الثمالة كدليل قاطع على صدق سلوكياته وتصرفاته وأقواله .

Written by Kawaliss Rif

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

شاب أراد تحويل نفسه إلى أشلاء بعد إعتراضه للقطار بطنجة … فكان مصيره مأساويا

فضيحة: سلطات طنجة تستعين بمشرحة الأموات لتخزين لقاح كورونا