غريب : إيداع أم لأربعة أطفال السجن بعد أن إشتكت من العطش بسبب غياب الماء

14/07/2020

تمت متابعة سيدة في حالة اعتقال، كانت قد طالبت بالحق في التزود بالماء الصالح للشرب، في وقفة احتجاجية بمراكش.

وعلمت آشكاين من مصدر حقوقي موثوق أنه بعد مثولها أمام وكيل الملك اليوم 14 يوليوز تقرر إيداعها بسجن الاوداية و متابعتها في حالة اعتقال وحدد الجلسة يوم 21 يوليوز.

ويشار إلى أن دوار حاحا المعصرة التابع للملحقة الإدارية أسكجور بالمحاميد مراكش، مقاطعة مراكش المنارة، شهد اعتقال سيدة عمرها حوالي 38 سنة، أم لأربعة اطفال، من طرف قائد الملحقة الإدارية صباح أمس الاثنين 13 يوليوز 2020 ، ليسلمها للشرطة القضائية بالدائرة الأمنية 12 من عشية نفس اليوم، حيث تم الاحتفاظ بها رهن تدابير الحراسة النظرية تحت إشراف النيابة العامة، ليتم تقديمها بعد ظهر يوم الثلاثاء 14 يوليوز أمام انظار وكيل الملك بالمحكمة الابتدائية بمراكش.

وجاء اعتقال السيدة المطلقة بعد احتجاج ساكنة الدوار وخاصة النساء على انقطاع الماء الصالح للشرب في عز ارتفاع درجات الحرارة، حيث مزال سكان الدوار إلى حدود ظهر اليوم الثلاثاء، متجمهرين أمام سقاية الحي طمعا في في جرعة ماء لسد عطشهم ، علما أن صبيب الماء جد ضعيف ،وانه لم يعد بالقوة التي تسمح بإيصاله لحنفيات المنازل.

وقالت الجمعية المغربية لحقوق الإنسان فرع المنارة مراكش إنه بدل وضع حد للعطش بتدخل الجهات المشرفة على قطاع الماء، وتوفير الماء الشروب بإعتباره حق غير قابل للتأجيل او المس ومادة حيوية لا يمكن الاستغناء عنها ومع ازدياد حاجة الساكنة في عز أقصى درجات حر مدينة مراكش، سارعت السلطات المحلية لأسلوبها المعتاد الا وهو الأسلوب الامني لإسكات المواطنات والمواطنين، متناسية أن الانسان لا يمكنه ان يعيش بدون ماء.

وطالبت الجمعية باطلاق سراح السيدة المعتقلة فورا ووقف كل إجراء يقيد حريتها، والإسراع بتزويد المنطقة بالماء الصالح للشرب، ومحاسبة ومحاكمة المسؤولين عن إخلالهم بواجباتهم إتجاه الساكنة، وتعريضها لخطر العطش، منبهة المسؤولين إلى “أن مراكش ونواحيها مهددة بالعطش، وأن ناقوس الخطر دق أكثر من مرة منذ سنوات، وإن جماعات حربيل والسعادة، والاوداية وتامنصورت وسيد الزوين وتاملالت انقطع عليها الماء أكثر من مرة ، لذا نجدد مطلبنا بمعالجة الإشكالية في عمقها وإحترام وضمان وحماية المواطنات والمواطنين من العطش”.

أضف تعليقك

‫‫من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.

‫تعليقات الزوار