عودة « الدواعش ».. التحدي الأمني الكبير للمغرب

05/01/2019

كشفت تقرير « غربي » أن عدد المغاربة الذين يقاتلون في الأراضي العراقية والسورية بلغ 1666 مقاتل منذ دجنبر 2002.

وانضم 929 مقاتلا لصفوف تنظيم « الدولة الإسلامية » بحسب المصدر نفسه، فيما التحق 100 آخرين بصفوف « شام الإسلام » و 50 مقاتلا ب »جبهة النصرة »، مشيرا إلى أن 245 من هؤلاء المقاتيلين عاد إلى المغرب.

وسجلت التقارير ذاتها أن 289 من النساء التحقن ببؤر التوتر، عادت من بينهن 52 امرأة، بينما التحق 370 طفلا بمناطق الصراع.

وسجل التقرير ذاته أن كل مقاتل عائد من بؤر التوتر يلزمه 40 رجل أمني لمراقبته

أضف تعليقك

‫‫من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.

‫تعليقات الزوار