in

عنصر من الجيش وآخر من الأمن يغتصبان المغربيات .!

قام جندي وشرطي باختطاف امرأة صباح یوم الثلاثاء 27 نونبر بمدینة فاس، بعد أن دخلا في خلاف مع زوجھا الذي اعترض على التحرش بھا جنسیا.

المصلحة الولائیة للشرطة القضائیة بمدینة فاس أعلنت یومه الأربعاء 28 نونبر، إنھا تمكنت مساء الثلاثاء وصباح الأربعاء، من توقیف ثلاثة أشخاص، أحدھم موظف شرطة وآخر جندي، وذلك للاشتباه في تورطھم في قضیة تتعلق بالتحرش الجنسي والتغریر بسیدة متزوجة والإغتصاب .

وبحسب المعلومات الأولیة للبحث، فقد تقدم زوج بشكایة لدى مصالح ولایة أمن فاس، صباح أمس الثلاثاء، یتھم فیھا ثلاثة أشخاص بتعریض زوجته لإیحاءات وإشارات تنطوي على تحرش جنسي، قبل أن یدخل معھم في خلاف تطور إلى تصفید المشتكى بھم للزوجة وإركابھا قسرا على متن سیارة خاصة، تم تخلوا عنھا بعد مسافة قصیرة وغادروا المكان.

وأضاف المصدر ذاته أن عملیات البحث التي باشرتھا الشرطة القضائیة أسفرت عن تشخیص ھویات المشتبه فیھم الثلاثة وتوقیفھم على خلفیة البحث، حیث اتضح أن أحدھم یعمل جندیا وھو الذي قام بعملیة التصفید مستعملا الأصفاد الوظیفیة لمرافقه الذي یعمل مقدم شرطة، بینما قام ھذا الأخیر، الذي كان خارج نطاق عمله، بالتحرش الجنسي والمشاركة في عملیة إركاب الزوجة قسرا في السیارة الخاصة.

وتم الاحتفاظ بالمشته فیھم الثلاثة تحت تدبیر الحراسة النظریة رھن إشارة البحث الذي تشرف علیھ النیابة العامة المختصة، وذلك في أفق تحدید كافة الظروف والملابسات المحیطة بھذه القضیة، وكذا الاستماع لكل من له علاقة بھذه القضیة.

Written by kawalissRif

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

المجلس الأعلى للمسلمين في ألمانيا يرحب بالحكم الجديد للمحكمة ضد المنع الجزافي للحجاب في برلين.

وزير الداخلية يحاول إستغلال نفوذ وتاريخ الفاضلي داخل الحركة الشعبية …!