in

عميد الكلية المتعددة التخصصات بالناظور يشرف على عملية تزوير خطيرة ، ويرفض قبول حكم قضائي باسم الملك !

اعلنت جامعة محمد الاول بوجدة عن تنظيم انتخابات تجديد الهياكل داخل مجلس الجامعة والمؤسسات الجامعية التابعة لها وحددت آخر أجل لتقديم طلبات الترشيح ، في 09 نونبر 2020 .

ورغبة من أستاذ بشعبة القانون الخاص بالكلية المتعددة التخصصات بالناظور لرئاسة هذه الشعبة وتجديد الثقة فيه من طرف زملائه ، بادر إلى وضع طلبه لدى العمادة ، التي ابلغته بعدم أحقيته في الترشح ، بدعوى أنه ترأس الشعبة لفترتين ، ولست سنوات ..، مع أن الواقع غير ذلك تماما .

مما دفع الأستاذ المعني إلى عرض القضية على المحكمة الإدارية بوجدة ، والتي اصدرت حكما يقضي بأحقيته في الترشح وهو حكم مشمول بالنفاذ المعجل.

لكن المفاجأة أن عميد الكلية أزديموسى ، المفترض فيه إحترام الأحكام القضائية ، إمتنع عن تنفيذها رغم أنه صدر باسم الملك.

والغريب في الأمر كذلك ، وخلال عملية التصويت ، أن من بين عشرة أساتذة ، المسموح لهم بإختيار رئيس الشعبة ، لم يحصل المرشح الوحيد لرئاسة الشعبة ، الذي أصر العميد على إنجاحه سوى على صوتين فقط ، بالإضافة الى صوت الأستاذ المترشح بمعدل 2 /10 ، كما شابت عملية التصويت خروقات سيتم كشفها قريبا .

وقد لجأ الأستاذ الذي تم منعه من الترشح برغبة من العميد ،  للمحكمة الإدارية للمرة الثانية، للطعن في العملية الانتخابية التي شابتها خروقات ، ملتمسا من القضاء أن يتم تنفيذ الحكم في حالة قبول الطعن ، الذي تقدم به ، بعدما تم رفض الحكم الأول من طرف علي أزديموسى عميد الكلية المتعددة التخصصات بالناظور ، لأسباب غير مفهومة .

Written by Kawaliss Rif

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

الحكومة تمدد الإجراءات الإحترازية بالدار البيضاء والنواحي لمدة شهر

سابقة خطيرة : البوليساريو تحشد أتباعها لتنفيذ عمليات إنتحارية في المغرب