على طريقة المافيا … إعتراض حافلة واختطاف سائقها بفاس !

22/11/2021

أقدمت مجموعة طلابية منتمية لإحدى الفصائل التي تنشط على مستوى الجامعات المغربية، نهاية الأسبوع المنقضي، بالاعتداء جسديا على سائق حافلة للنقل العمومي بمدينة فاس، وإنزاله بالقوة من الحافلة واختطافه وجره لداخل حرم المركب الجامعي محمد بن عبد الله التابع لظهر المهراز .

وحسب ما تناقلته مصادر محلية متطابقة بمدينة فاس، فإن مجموعة من الطلبة صعدوا الحافلة، وعندما طالبهم السائق بالأداء، رفض أحدهم ذلك وبعد ملاسنات معه، تطور الأمر لشجار بالأيدي، حيث تعرض الضحية لوابل من الضربات، ولم ينته الأمر عند هذا الحد ، بل التحقت مجموعة طلابية كانت في الخارج يزيد عدد أفرادها عن عشرين طالبا، وقاموا بجر السائق من الحافلة إلى داخل المركب الجامعي، في مشهد يطرح أكثر من علامة استفهام حول تصنيف هذه المجموعة مابين ( طلبة جامعيين ) أو ( عصابة إجرامية )، وظل السائق محتجزا لديهم لمدة تزيد عن ساعة من الزمن، قبل أن يطلقوا سراحه في حالة صحية متدهورة بسبب ما تعرض له من ضرب ورفس.

وتضيف نفس المصادر دائما، أن المسؤول القانوني لشركة النقل الحضري، قام بوضع شكاية لدى الجهات الأمنية التي حررت محضرا بالحادث، واستمعت فيه الى الضحية وإلى بعض الشهود الذين حضروا الواقعة.

هذا وقد أشار مصدر من داخل الحرم الجامعي، أن الطلبة قاموا بتغطية وجه السائق المختطف بقطعة قماش سوداء، على شاكلة الجماعات الإرهابية، حتى لا يتعرف على وجوه المختطفين، ونصبوا محكمة ميدانية لمحاكمته، وفي النهاية أخبروه أن هذا يعتبر انذارا له ولزملائه المراقبين وإن تكررت مطالبتهم بالآداء سيكون الرد أسوأ.

أضف تعليقك

‫‫من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.

‫تعليقات الزوار