in ,

عقوبات بعشرات السنين تنتظر المقاتلين المغاربة الثمانية المرحلين من سوريا

عقوبات حبسية وغرامات مالية ثقيلة تنتظر المقاتلين المغاربة المرحلين من سوريا، حيث يعاقب قانون مكافحة الإرهاب، منذ تعديله سنة 2015، بالسجن والغرامات على الالتحاق بمناطق النزاع.

ويواجه المغاربة الثمانية، الذين عملت المملكة على ترحيلهم الأحد الأخير من سوريا مجموعة من العقوبات حيث يخضعون حاليا للتحقيق الذي سيؤكد ما إذا كانوا قد خرقوا فعلا القوانين أم لا، وإلى أي درجة.

ووفق القانون 86 ــ 14 المعدل لقانون مكافحة الإرهاب لسنة 2003، فإن الجرائم الإرهابية تشمل الأفعال التالية: التجمع أو محاولة التجمع، بشكل فردي أو جماعي، في إطار منظم أو غير منظم، أو الانضمام إلى كيانات أو منظمات أو عصابات أو مجموعات إرهابية، بغض النظر عن شكلها أو الهدف منها أو المكان الذي توجد به، وحتى لو كانت الأعمال الإرهابية لا تهدف إلى إلحاق الضرر بالمملكة المغربية أو بمصالحها.

يعاقب القانون نفسه ، على تلقي أو محاولة تلقي تدريب أو تكوين من أي نوع أو طبيعة أو مدة داخل أو خارج المملكة المغربية، بهدف ارتكاب فعل إرهابي داخل أو خارج المملكة بغض النظر عن وقوع مثل هذا الفعل”.

Written by Kawaliss Rif

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

سحب جواز السفر من القيادي في العدالة والتنمية البداوي

الجزائر تعيد أربعة صحفيين إلى المغرب … بعد وصولهم مطار الهواري بومدين !