in

عزل وزير العدل بحكومة الشباب الإخوانية ، بعد مهاجمته معتقلي حراك الريف ووصفه “الحراكة” بالخونة

أثار وزير العدل وحقوق الإنسان في حكومة الشباب الموازية والقيادي بشبيبة “العدالة والتنمية “، محمد طهاري، الجدل خلال ندوة وطنية حول ” الشباب المغربي وسؤال الهجرة: واقع الحال ومخارج الأزمة”، بمدينة مرتيل يوم أمس السبت إثر تصريح له أشار فيه إلى أن “الأحكام الصادرة في حق معتقلي الريف صائبة”. 

الندوة تحولت إلى مشاداة كلامية بعد مطالبة بعض النشطاء من الوزير المحسوب على حزب العدالة والتنمية، سحب تصريحه الذي قال فيه: ” بلا ميتزايد علينا شي واحد بخصوص معتقلي حراك الريف، أنا مطلع على الملفات والأحكام في حقهم كانت صائبة “. 

وفي السياق نفسه، عقد أعضاء الحكومة اجتماع عقب الندوة التي احتضنتها مدينة مرتيل، حيث تقرر اتخاذ اجراء تأديبي أيده أعضاء حكومة “الشباب الموازية، والمتمثل في إعفاء الوزير من مهامه. 

وتعليقا على الواقعة، اعتبر “اسماعيل الحمراوي” رئيس حكومة الشباب الموازية أن تصريحات وزير العدل في حكومته لا تلزم سواه حول قضية معتقلي الريف ولا تمثل الحكومة الشبابية في شيء. 

وكان ذات الوزير الشاب المنتمي لحزب “العدالة والتنمية” قد هاجم أيضاً الشباب المغربي الراغب في الهجرة، واصفاً إياهم بالخونة. 

Written by Kawaliss Rif

Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Loading…

0

غرق 6000 شخص بين المغرب وإسبانيا واختفاء 12 ألف آخرين ….!

بتهم التجسس والإرهاب ، إسبانيا سترحل المئات من الأئمة المغاربة !