عبد السلام بوطيب قدم 6 فتيات ناظوريات عذراوات هدية لمارسيل خليفة بمهرجان السينما..

08/09/2018

علمت “كواليس الريف” من مصادرها الخاصة أن مدير المهرجان الدولي لسينما الذاكرة المشتركة عبد السلام بوطيب يستغل فتيات الناظور العذراوات من أجل تقديم خدمات جنسية لبعض الفنانين المعروفين الذين يحضرون إلى مهرجانه.

وفي تفاصيل القضية, فإن بوطيب قدم, قبل سنتين, 6 فتيات عذراوات ينحدرن من الناظور والحسيمة تتراوح أعمارهن بين 17 و19 سنة, قدمهن كهدية جنسية للفنان مارسيل خليفة بمحل إقامة هذا الأخير على هامش المهرجان السنوي الذي ينظمه . مع جرعات من المخدرات الصلبة …!

ووفق ذات المصادر فإن مارسيل خليفة حظي بكرم وخدمات جنسية من طرف الفتيات العذراوات اللواتي تم اختيارهن بعناية من طرف عبد السلام بوطيب عبر وسطاء في المجال, بالإضافة إلى جلسات خمرية فاخرة تكلف بوطيب شخصيا بمهمة نادل لخدمة مارسيل خليفة, وقدم له مبلغ 120 ألف درهم نقدا كمقابل لحضوره المهرجان.

ويحضر عبد السلام بوطيب حاليا لدعوة رئيس الحكومة الإسبانية السابق خوسي لويس زاباطيرو لمهرجان هذه السنة, ووصى بوطيب لهذا الغرض وسطاء من أجل انتقاء 12 فتاة عذراء على الأقل من الناظور والحسيمة لا يتجاوز سنهن 18 سنة ولا يتجاوز وزنهن 64 كيلوغرام, من أجل تقديمهن كهدية للضيف الإسباني, رغم عدم تأكد حضوره.

وعلمت كواليس الريف كذلك أنه من المرتقب حضور عائشة الخطابي للمهرجان في نسخة هذه السنة.
.. وقد سبق إعلان حضور زباطيرو وعائشة حملة كبيرة وسط مجموعة من المؤسسات والابناك والشركات لجمع التبرعات ، والتي من المرتقب أن تتجاوز الملياري سنتيم هذا العام … مما سيعود بالنفع العميم على بوطيب ، الذي يتخذ من المهرجان السينمائي ، فرصة للإسترزاق !

أضف تعليقك

‫‫من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.

‫تعليقات الزوار