in

عاجل : إستنفار أمني شديد بالحسيمة قبيل إصدار الأحكام ضد الزفزافي ورفاقه ..!

تشهد مدينة الحسيمة ونواحيها، اليوم الجمعة 5 أبريل الجاري، استنفارا أمنيا تزامنا مع انعقاد جلسة النطق بالأحكام الانتهائية، عن الغرفة الجنائية بمحكمة الاستئناف بالدار البيضاء في حق معتقلي حراك الريف.

وقال مصطفى علاش، ناشط حقوقي ، إن القوات الأمنية تنتشر بشكل واسع بمدينة الحسيمة وإمزورن وبني بوعياش خلافا لما كان عليها انتشارها في الأيام القليلة الماضي”، مضيفا أن “يلاحظ كثرة السدود القضائية التي تعمل على تحقق من هويات الأشخاص القادمين للحسيمة وتفتش السيارات التي تمر بالطريق الرابط بين الحسيمة وبني بوعياش عبر اجدير وإيمزورن”.

وأردف الناشط الحقوقي أن بداية الأسبوع الجاري عرفت ازدياد في عدد القوات العمومية المتواجدة بإقليم الحسيمة، مشيرا إلى أن عددا من نشطاء حراك الريف وعائلات المعتقلي حجوا اليوم إلى مدينة الدار البيضاء للحضور في جلسة النطق بالأحكام في حق معتقلي الريف”.

والجدير بالذكر أن الغرفة الجنائية بمحكمة الاستئناف بمدينة الدار البيضاء أصدرت أحكاما ابتدائية في 26 يونيو 2018، أحكاما بالسجن بحق عدد من قادة ونشطاء الاحتجاجات بالريف تراوحت بين عام واحد، و20 عامًا

Written by Kawaliss Rif

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

السلطات الأمنية بمليلية تمنع دخول القاصرين المغاربة إليها رغم وجودهم برفقة آبائهم

الملك يبعد الوزير “يتيم” من إجتماع بالقصر …!