in

ضمنهم ساسة متقاعدون … أمحند العنصر يرمم جدار الحركة الشعبية لتحقيق نتائج مهمة خلال الإنتخابات التشريعية المقبلة

كشفت مصادر جد مطلعة من داخل حزب “السنبلة”، أنه على مستوى دائرة الرباط ، أن عمر البحراوي مساعد البصري سابقا ، الذي كان مديرا لشؤون الجماعات المحلية ، والعمدة السابق للعاصمة، سيكون وكيلا للائحة الحزب، وذلك بالنظر للشعبية كبيرة التي يتمتع بها الرجل.

وفي ظل التراجعات التنظيمية الكبيرة التي يشهدها حزب العدالة والتنمية في مدينة سلا، يستعد الحركة الشعبية في المقابل، إلى ترشيح ادريس السنتيسي، والمعروف بكونه قوة انتخابية يصعب مجاراتها.

وأشارت ذات المصادر، إلى أن امحند العنصر يعول على القيادي في الحزب محمد الحموش، ذي الشعبية الكبيرة في قبائل زمور زعير والخميسات، نظرا لكونه ابن المنطقة أولا، ثم لأنه كسب ثقة الناخبين عبر سنوات من العمل التي قد تبوؤه الصدارة في الاستحقاقات التشريعية المقبلة.

أما على مستوى إقليم القنيطرة، وهي الدائرة التي تعرف بين متتبعي الشأن السياسي بالجهة بدائرة الموت، فقد اختار السنبلة ترشيح المرأة القوية في الحزب فاطنة الكحيل، الطبيبة وكاتبة الدولة المكلفة بالاسكان السابقة، والتي شغلت عدة مناصب اخرى.

“الغموض سيد الموقف بإقليم الصخيرات تمارة”، هكذا عبرت مصادرنا عمن سيمثل الحزب في هذه الدائرة، مضيفة أنه على الرغم من تواجد وزيرة اعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة، نزهة بوشارب، تبقى التحضيرات غير كافية والصورة غير واضحة، خصوصا أن باقي الأحزاب عازمة على تقديم مرشحين لهم من الحظوظ الوافرة لنيل مقاعد هذه الدائرة.

وأبرزت ذات المصادر، أنه من الصعب على بوشارب مجاراة إيقاع العملية الانتخابية بهذه الدائرة، مما سيضطر معه الحزب في الغالب إلى البحث عن مرشح أخر أكثر حظوظ لنيل أحد المقاعد البرلمانية.

كواليس الريف: متابعة

Written by Kawaliss Rif

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

في ظل التوتر بين المغرب وإسبانيا … قوارب الهجرة السرية تجتاح جزر الكناري !

في غياب لمختلف الفعاليات السياسية … جنازة محتشمة جدا لرئيس جماعة أمطالسة بالدريوش بوزيان الزياني