شعبية الحارس الشخصي للمغرب في الحضيض !

أقر الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، بتحمله المسؤولية في قضية حارسه الشخصي، الكسندر بن علة، الذي ظهر في مقطع فيديو وهو يعتدي على متظاهرين، في فاتح ماي الماضي.
وقال ماكرون، أمس الثلاثاء (24 يوليوز)، وهو يتحدث أمام نواب وعدد من أعضاء حكومته: “إنها ليست جمهورية الحقد. إذا كانوا يريدون مسؤولا، فهو واقف أمامكم، فليأتوا بحثا عنه. أنا أجيب الشعب الفرنسي”.
وأضاف ماكرون: “الجمهورية النموذجية لا تمنع الأخطاء. المسؤول الوحيد هو أنا، وأنا فقط. أنا هو من وضع ثقته في الكسندر بن علة”.
وأكد ماكرون أنه لم ينس كيف أن بن علة “كان ناشطا ملتزما للغاية خلال الحملة الانتخابية”، مشددا في المقابل على أنه “شعر بخيبة الأمل والخيانة” جراء هذه الأحداث.
وفي سياق متصل، كشف استطلاع للرأي تراجع شعبية الرئيس الفرنسي بعد هذا الحادث.
وأظهر استطلاع الرأي، الذي أجرته مؤسسة “إبسوس” الفرنسية، أن شعبية ماكرون تراجعت بأربع نقاط في الشهر الحالي، لتصل على أدنى مستوياتها منذ شهر شتنبر الماضي.
وأكد المصدر ذاته أن شعبية ماكرون وصلت إلى أدنى مستوياتها بعدما عبر 60 في المائة من الفرنسيين عن رفضهم لسياسات الرئيس، في مقابل 32 في المائة فقط ممن يؤيدونها

أضف تعليقك

‫‫من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.

‫تعليقات الزوار

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

الأحد 7 فبراير 2021 - 10:29 17
السبت 6 فبراير 2021 - 23:49 3
السبت 6 فبراير 2021 - 19:59 5