شركة النقل الحضري بزايو ضواحي الناظور تخرف بنود الإتفاق !

متابعة:
اهتزت مدينة زايو بالناظور، على وقع احتجاجات انخرطت فيها الساكنة، ضدا على شركة “فكتاليا” الإسبانية، المفوض لها تدبير النقل الحضري.

وحسب مصادر محلية، فقد احتشد المواطنون بحر هذا الأسبوع بمحطة للنقل الحضري تابعة للشركة المذكورة.

وندد المحتجون، بارتفاع ثمن التذاكر خصوصا على مستوى الخط الذي يربط وسط المدينة بمنطقة “اولاد عمامو”.

كما طالبت الساكنة المنظمة للإحتجاج، بضرورة تطبيق ثمن مقبول ومعقول، بالإضافة إلى تحديد محطات وقوف الحافلات.

وتفاقمت معاناة الساكنة، منذ حلول الشركة الإسبانية بالمدينة وتكليفها بتدبير قطاع النقل الحضري، حيث عرفت المدينة احتقانا كبيرا خصوصا في صفوف الطلبة والعمال الذين نددوا ما مرة بما وصفوه الإجهاز على حقوقهم من طرف الشركة المشغلة، قبل أن يقرروا الدخول في إضراب مفتوح عن العمل، بعدما فشلت شركة النقل “فكتاليا” في حل المشاكل العالقة بينها وبين المستخدمين، حسب تصريحات المضربين.

من جهة أخرى، اتهم نشطاء المجتمع المدني والحقوقي بالناظور الشركة المعنية بتدبير النقل الحضري، بـ”التحايل على بنود دفتر التحملات”، عندما استعملت حافلات مغايرة للحافلات المتفق عليها في دفتر التحملات.

في حين، أكدت بعض فعاليات المجتمع المدني عن استغرابها من الوضع الإعتباري الذي أصبحت تتمتع به الشركة الإسبانية منذ أن حطت الرحال بالمغرب، حيث حصلت على صفقة تدبير مدينة آسفي منذ مطلع السنة الجارية، رغم صدور حكم قضائي عن إدارية مراكش يقضي بإلغاء الصفقة.

وأشارت الفعاليات، إلى أن السلطات والجهات المعنية مطالبة بالتدخل ولجم الشركة المشار إليها وإجبارها على احترام القانون، خصوا أنها تستعمل حافلات مهترئة ستجوب مدينة آسفي، على حد تعبير الفعاليات.

Leave a reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

You may also like