شخص يعتدي على وقفة لـ”المعتقلين الإسلاميين” ويصفهم بالإرهابيين

29/12/2018

استنكرت اللجنة المشتركة للدفاع عن المعتقلين الإسلاميين تعرض وقفة نظمها فرعها بمدينة الدارالبيضاء أمس الجمعة للاعتداء من طرف شخص وصفته بـ”البلطجي”، بمحاولة الاستيلاء على مكبر الصوت وضرب أحد أعضائها المشاركين بالوقفة التضامنية مع “المعتقلين الإسلاميين”. وأفادت اللجنة في بلاغ لها توصلت “كواليس الريف” بنسخة منه، أن “البلطجي” قام “عنوة” بالدخول وسط الوقفة المنظمة من طرف فرعها بالدارالبيضاء عقب صلاة الجمعة أمام مسجد الساقية الحمراء، وحاول الاستيلاء على مكبر الصوت. وأضافت أنه “لما لم يتمكن منه قام على حين غفلة بضرب أحد المناصرين لقضية المعتقلين وهو المعتقل الإسلامي السابق يوسف شكري ابن أخت المعتقل الإسلامي ابراهيم فردوس المحكوم بالمؤبد كما انهال عليه بالسب ناعتا إياه بـ “الإرهابي”. وقالت اللجنة المشتركة في بلاغها أن الحادثة وقعت “على مرأى و مسمع من أعوان السلطة و ممثلي الأجهزة الأمنية”، على حد تعبيرها. ودعت اللجنة التي تدافع عن المعتقلين المتابعين بـ”قانون مكافحة الإرهاب” إلى عدم الانسياق وراء ما أسمته “دعاوى المتطرفين اللادينيين الذين احتلوا الإعلام في الآونة الأخيرة محاولين توجيه الشعب المغربي المسلم إلى كره دينه و الظاهرين بهديه”.

أضف تعليقك

‫‫من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.

‫تعليقات الزوار