سيناريو ركيك …. السلطات الجزائرية تدعي إعتقال مجموعة “إرهابية” وسط المتظاهرين‎ !

أعلنت المديرية العامة للأمن الوطني الجزائري ، توقيف مجموعة “إرهابية” تضم أجانب “كانت تخطط لإشاعة التوتر وسط المتظاهرين وتنفيذ أعمال إجرامية”.

وأوضحت المديرية العامة للأمن الوطني أنها اعتقلت عددا من الأجانب “جاءوا بهدف إشاعة التوتر ودفع الشباب الى أنماط متطرفة في التعبير”، وأضاف البيان أن بعضا ممن تم إيقافهم كان بحوزتهم “تجهيزات حساسة وعقاقير مهلوسة”، بيد أنه لم يحدد جنسياتهم أو أعدادهم … وجاء ذلك في بلاغها المنسوج بأسلوب ركيك … الهدف منه القضاء على الثورة لدواعي أمنية !

وأورد البيان أن الأمن الوطني الجزائري أوقف بعض أصحاب السوابق ممن ينشطون بين جماعات إجرامية، بعضهم كان يحاول بيع ممنوعات أو سرقة المواطنين، وحتى التحرش بهم أو الاعتداء عليهم أثناء المظاهرات”.

كما أوضح أنه تم توقيف “مجموعة إرهابية مدججة بالأسلحة والذخيرة، كانت تخطط للقيام بأعمال إجرامية ضد المواطنين، مستغلة الكثافة البشرية الناجمة عن الاحتجاجات”.

Leave a reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

You may also like