سلطات مليلية تطرد 22 مغربيا بعد وصولهم إلى الجزر الجعفرية

قررت السلطات الإسبانية، أمس السبت، طرد 22 شخصا من جنسية مغربية، من مدينة مليلية المحتلة، كانوا قد وصلوا إلى الجزر الجعفرية، على متن قارب يضم 30 شخصا. 

ووصل هؤلاء الأشخاص، أول أمس الجمعة، إلى الجزر الجعفرية الواقعة على مسافة 27 ميلا عن ساحل مدينة مليلية المحتلة، على متن قارب ضم أيضا 4 نساء و 4 أطفال قاصرين، جميعهم من جنسية مغربية. حسب ما أشارت إليه وكالة الأنباء الإسبانية “أوروبا بريس” نقلا عن مصادر في إدارة المدينة المحتلة. 

وبحسب نفس المصدر، فقد تم توقيف هؤلاء المهاجرين الثلاثين من طرف شرطة الحدود الإسبانية، قبل أن يتم نقلهم إلى مليلية وتسليمهم إلى المصالح المختصة التابعة لإدارة المدينة. 

واستندت السلطات الإسبانية في قرار طردها للعدد المذكور من هؤلاء المهاجرين، إلى اتفاق يعود تاريخه إلى سنة 1992 بين المغرب واسبانيا، يسمح لهذه الأخيرة بإعادة المهاجرين من حيث جاءوا. غير أنها اشارت إلى استثناء النساء والقاصرين، من هذا الإجراء لأسباب قالت إنها “إنسانية”. 

أضف تعليقك

‫‫من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.

‫تعليقات الزوار

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

الأحد 7 فبراير 2021 - 10:29 17
السبت 6 فبراير 2021 - 23:49 3
السبت 6 فبراير 2021 - 19:59 5