in ,

سقي الأراضي الفلاحية بمياه ملوثة يهدد ساكنة الريف بوباء الكوليرا

تنتشر بالريف .. ظاهرة خطيرة مسكوت عنها وهي ظاهرة ري الأراضي الفلاحية بمياه ملوثة أو مياه الصرف الصحي… ( كما هو الحال بمنطقة أفرا وبعض مناطق بوعرك والدريوش )

ويقول المختصون إن المنتوجات الفلاحية من خضر وفواكه التي يتم ريها بالمياه الملوثة تعد السبب الرئيسي لظهور داء الكوليرا وانتشاره.

ويأتي هذا الكلام في سياق إيقاف السلطات الجزائرية قرابة 1744 شخصا، من بينهم فلاحون، تورطوا في قضايا مياه ملوثة ما كان له انعكاسات سلبية على صحة الجزائريين، في إشارة إلى قضية انتشار وباء الكوليرا وإصابة عدد من الضحايا ووفاة آخرين.

وذكرت صحيفة “بوابة الشروق” الجزائرية أن السلطات أوقفت الأشخاص لتورطهم في قضايا مياه على غرار سقي المحاصيل بمياه ملوثة، وطمر المواد غير الصحية التي من شأنها تلويث المياه، وحفر الآبار لاستخراج المياه الجوفية دون تراخيص.

ومادام أن منطقة الريف عموما تعرف ظاهرة ري الأراضي الفلاحية بالمياه الملوثة فإن خطر ظهور وباء الكوليرا يبقى قائما خاصة وأن الجهات المسؤولة لا تعير اهتماما لهذا الخطر المحدق في الوقت الذي تكتفي فيه بمراقبة الحدود الشرقية.

Written by kawalissRif

Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Loading…

0

إدانة اللاعب الريفي الهولاندي ( حميدات ) لقيادته عصابة ….!

إيقاف خطيب جمعة ببركان بسبب انتقاده حكام السعودية