in

سبات ممثلي أمة الريف ….

مظاهر الفساد المالي والإداري وسط المنتخبين في الناظور والريف ككل ينتشر بشكل كبير بين رؤساء الجماعات الترابية وممثلي المنطقة في البرلمان حيث استحوذوا على معظم الخيرات والموارد المتوفّرة والمتاحة ، ويتم هذا امام التحيز الواضح والسافر للدولة لفائدة هؤلاء على حساب أغلب المواطنين وبخاصة فئة الشباب التي تعاني من شيوع البطالة، وقلة فرص العمل، وشبه انعدامها، وخاصة في الحواضر التي نجد فيها انتشار أكبر لهذه الظاهرة، في ظلّ غياب الرقابة والمتابعة والتقصي وسط كبار المنتخبين ، وفي ظلّ ضعف تطبيق القوانين والتشريعات الخاصة بمحاربة الفساد، وكذلك في ظل غياب الأجهزة الرقبية التي تشرف على سير الأعمال المختلفة والتي تساهم بشكل كبير في انتشار هذه الظاهرة من خلال نهج سياسة المحسوبية ، بحيث يشرع المسؤولون المنتخبون في توظيف المعارف والأصدقاء، مقابل تهميش الفئات الأخرى وهي الأغلبية الساحقة في الريف المغتصب من طرف نخبة من كبار منتخبيه في البرلمان وحيتان من المسؤولين الفاسدين الذين يتولون زمام القيادة في المنطقة…
وهنا نقف عند بعض النماذج التي سنسرد لكم تفاصيل مهمة وخطيرة للغاية من شأنها كشف المستور عما يجري ويدور قريبا جدا

Written by kawalissRif

Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Loading…

0

ربورطاج عن فيروس خطير ينخر جسد المحافظة العقارية بالحسيمة

قصة مع راعي الغنم الذي تحول إلى أكبر إمبراطور في تيزطوطين وباقي البقاع….