in , ,

ساكنة إمزورن تدفع ضريبة نضالها إبان حراك الريف

وجهت البرلمانية الاستقلالية، رفيعة المنصوري، سؤالا كتابيا إلى وزير الصحة، طالبت من خلاله بضرورة كشف الأسباب التي كانت وراء تأخر انطلاق العمل بالمستشفى المحلي لجماعة إمزورن، ضواحي الحسيمة.

النائبة البرلمانية، شددت على أن المستشفى المذكور، تمت تهيئته بالتجهيزات الطبية و اللوجيستيكية من أشهر عديدة، علاوة على تعيين أطقمه الطبية و الإدارية، بيد أن الأخيرة ( الأطقم الطبية و الإدارية ) ولأسباب غير مفهومة – لازالت – تعمل بالمستشفى الإقليمي محمد الخامس بالحسيمة.
في حين كان بالأحرى أن تبدأ عملها فمشفى إمزورن.

Written by Kawaliss Rif

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

“عبد الرحيم الفقير” ينصب على العشرات من ريفيي هولندا بانتحاله صفة صحافي وادعاءه قربه من القصر

طوق عسكري على ضحية البحرية الملكية ، وسحب هواتف الطاقم الطبي ومنع عائلته من التحدث إلى الصحافة !