سابقة: وزير التشغيل “الإخواني” يستخدم إسم ومشاريع العاهل المغربي في حملته الإنتخابية ، وينصب نفسه ناطقا بإسم القصر

11/06/2021

قال وزير التشغيل أمكراز ، المنتمي لحزب العدالة والتنمية، في حديث لسكان منطقة سوس التي يتحدر منها “كيف هي الأوراش (في مدينة أكادير)؟.. تقولون إنها مشاريع ملكية، هذا صحيح، ونحن نعتز بذلك، نعتز أن جزءا كبيرا من المشاريع التي أطلقت في أكادير هي مشاريع ملكية، لكن لماذا لم تكن هذه المشاريع في الولايات السابقة، لماذا جاء الملك في هذه الولاية إلى أكادير كي يوقع الاتفاقية (برنامج التنمية الحضرية) لماذا لم يوقعها خلال الولايات الماضية؟”.

ولم يترك الوزير تساؤله بدون إجابه، فقد اختار أن يتحول إلى ناطق باسم القصر الملكي وأن يجيب بلسان العاهل المغربي قائلا “جاء (الملك) لأن هناك مجلسا يجتهد ويحاول، يخطئ ويصيب، هذا صحيح، لكنه يبذل مجهوده ويجتهد ويتمتع بالجدية”، وهو ما يعني، بحسب كلامه، أن المجلس المذكور الذي يوجد على رأسه صالح المالوكي، والذي يتكون مكتبه من أعضاء حزب “المصباح” فقط نتيجة حصول هذا الأخير على الأغلبية المطلقة في انتخابات 2015، هو وحده الذي يحظى بثقة القصر.

والمثير في الأمر أن تصريحات أمكرز تأتي في خضم إدانة المجلس الجهوي للحسابات بأكادير لرئيس المجلس الجماعي ولاثنين من نوابه بالاستفادة من تعويضات التنقل “بشكل مبالغ فيه وبدون تعليل”، بالإضافة إلى “التقاعس في استخلاص أموال عامة”، كما ثبت أيضا تورطهم في الإخلال بمبدأ المنافسة في الصفقات، والتقاعس في الدفاع عن حقوق الجماعة أمام الأغيار”، الأمر الذي أدى إلى معاقبتهم بغرامة مالية قدرها 29.500 درهم.

أضف تعليقك

‫‫من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.

‫تعليقات الزوار