سابقة : الرئيس التونسي يدعو القادة العرب إلى خفض ( نهيقهم ) في القمة العربية !

دعا الرئيس التونسي، الباجي قائد السبسي، القادة العرب إلى خفض أصواتهم، خلال انعقاد الدورة الـ 30 للقمة العربية، اليوم الأحد.

واضطر السبسي إلى التدخل قبل إعطاء الكلمة إلى ملك الأردن الملك عبد الله، وذلك لدعوة القادة العرب إلى التخفيف من حدة الخطاب ( نهيقهم ) ، “حتى تعم الفائدة” حسب قوله .

أعلن الباجي قائد السبسي، في كلمته أمام مؤتمر القمة العربية، رفضه للتدخلات الإقليمية والدولية في المنطقة العربية، مؤكدا أنه من غير المقبول أن يستمر الوضع العربي على حاله.

وقال الرئيس التونسي: “أقترح أن تحمل القمة العربية عنوان قمة العزم والتضامن”.

وتابع السبسي “نرفض أن تبقى المنطقة العربية مسرحا للتدخلات الإقليمية والدولية”، لافتا إلى أن العمق العربي زاوية استراتيجية في سياسة تونس.

وأضاف “تحقيق الأمن والاستقرار لا يتم إلا بتسوية عادلة للقضية الفلسطينية”، مؤكدا أن “التسوية العادلة لا تتحقق إلا بحل الدولتين وأن تكون القدس عاصمة لدولة فلسطين”.

وعن الأزمة الليبية قال الرئيس “أمن ليبيا من أمن تونس وتأزم الوضع الليبي يطول الجميع في المنطق. والحوار والتوافق السبيل الأنجع لإنهاء الأزمة الليبية”.

وتابع الرئيس السبسي “نجدد دعمنا للمساعي الأممية الرامية إلى حل الأزمة الليبية”.

كما لفت السبسي إلى ضرورة تسريع وتيرة مسار الحل السياسي في سوريا، مؤكدا أنه “يجب على أي حل في سوريا أن يراعي وحدة أراضيها”.

وذكر الرئيس التونسي، أمام مؤتمر القمة العربية، أن “الجولان أرض عربية محتلة ونرفض أي إجراء لتثبيت الأمر الواقع”.

وعن الأزمة في اليمن، قال السبسي “نطالب بمواصلة الجهود الإقليمية والدولية لإعادة الشرعية إلى اليمن. ويجب حل الأزمة وفق المبادرة الخليجية واتفاق ستوكهولم وسائر قرارات مجلس الأمن الدولي”.

ودعم جهود السلام والتنمية في السودان، والتضامن مع لبنان، ودعم جمهورية الصومال وقضايا أخرى.

Leave a reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

You may also like