سائق من أزغنغان يحطم قصر الملك

وقعت في حدود الساعة الثانية ونصف من صباح اليوم، حادثة سير مروعة، بعدما فقد سائق سيارة من نوع “مرسيدس 220” السيطرة على مقود السيارة، ويصطدم بجدار القصر الملكي، وسط مدينة أزغنغان. 

وقد خلفت الحادثة التي استنفرت السلطات المحلية والأمنية بالمدينة، إصابة السائق بجروح متفاوتة الخطورة، استدعت نقله على وجه السرعة صوب مستعجلات المستشفى الحسني بالناظور.. 

وفي ذات السياق، فتحت عناصر مفوضية الأمن بأزغنغان، تحقيقا في أسباب وملابسات الحادثة، الذي خلف أضرارا بقصر الملك ، فيما قامت بقطر السيارة صوب مقر المفوضية. 

مقالات ذات الصلة

" class="attachment-post-thumbnail size-post-thumbnail wp-post-image" >

تبون يبحث عن خلق توازن مع ماكرون في مواجهة تحالف الرباط ومدريد

" class="attachment-post-thumbnail size-post-thumbnail wp-post-image" >

أوروبا تمنع المغاربة من العودة إليها بأزيد من 3 لتر من الزيت الزيتون و2 كيلو من الكسكس

" class="attachment-post-thumbnail size-post-thumbnail wp-post-image" >

الحموشي يدعو رجال الأمن لصد واعتقال كل من حاول الإعتداء عليهم جسدا أو لفظا

" class="attachment-post-thumbnail size-post-thumbnail wp-post-image" >

بالفيديو : مدينة الناظور “النظيفة” مجرد إفتراء من رئيس المجلس الجماعي أزواغ

" class="attachment-post-thumbnail size-post-thumbnail wp-post-image" >

بالفيديو : واقعة غريبة … جرحى بسبب هروب الركاب من القطار وهو يسير ، خوفا من حرائق غابات فالنسيا

" class="attachment-post-thumbnail size-post-thumbnail wp-post-image" >

إسرائيل وتركيا تستأنفان علاقاتهما الدبلوماسية بشكل تام وكامل

" class="attachment-post-thumbnail size-post-thumbnail wp-post-image" >

في حصيلة أولية … أكثر من 15 قتيلا وعدد كبير من الجرحى في إنقلاب حافلة للمسافرين بضواحي خريبكة

" class="attachment-post-thumbnail size-post-thumbnail wp-post-image" >

ملفات حساسة تُغرق علاقات فرنسا والمغرب في “مستنقع”

" class="attachment-post-thumbnail size-post-thumbnail wp-post-image" >

نشرة إنذارية: الحرارة ستصل إلى 47 درجة مائوية في المغرب خلال نهاية الأسبوع

" class="attachment-post-thumbnail size-post-thumbnail wp-post-image" >

طواف إمارة “مارتشيكا” بالناظور يكشف عن متسلق بارع في حصد الهدايا و الملايين بفضل “المنشطات والمقالب” !!

Send this to a friend