in

رغم نداء وزير العدل … المستشار التجمعي بالدريوش الحاج محمد البوكيلي يواصل مسلسل مغامراته واستيلائه على أراضي الغير !!

دعا التجمعي محمد أوجار ، وزير العدل السابق ، لما كان يشغل الحقيبة الوزارية ، إلى استمرار التعبئة الشاملة لتسريع وتنفيذ كافة التدابير التي جرى اتخاذها، سواء على المستوى التشريعي أم على المستوى التنظيمي، للحد من ظاهرة الاستيلاء على أراضي الغير، التي استفحلت بشكل لافت خلال السنوات الأخيرة في المغرب.

أوجار قال، في كلمة بمناسبة اجتماع اللجنة المكلفة بتتبع موضوع الاستيلاء على عقارات الغير، قبل سنة ، إن اللجنة اتخذت مجموعة من التدابير هَمّت تشخيص هذه الظاهرة واقتراح مجموعة من الإجراءات التشريعية والتنظيمية الكفيلة بالتصدي للممارسات الماسة بالملكية العقارية.

لكن كلام أوجار هذا يبدو أنه لا ينطبق على أهل الدار من تجمعيي الأحرار ، بل ويستثنيهم تماما … والدليل هو ما يقوم به أحد قيدومي حزب الحمامة بالدريوش والمستشار بالمجلس الجماعي لذات المدينة ، الذي يبقى همه الوحيد هو الإستيلاء على أراضي الغير وبطرق ووثائق وشهود زور ، لدرجة بلغ فيها عدد ضحاياه بإقليم الدريوش لوحده المئات من الأشخاص ، ويحوز موقع “كواليس الريف” وثائق ومستندات طالها التزوير من طرف المعني بالأمر ، إلا أن لغة والنفوذ والمال وشراء الرقاب التي ينتهجها المعني بالأمر ، تجعله في حصن منيع من أي مساؤلة قانونية ، و الدليل الآخر الذي ينضاف إلى مسلسل مغامراته الخطيرة على أرزاق الناس ، إستيلائه على قطعة أرضية تعود لبعض المستضعفين بالطريق الرابطة بين الدريوش المركز وميضار ، حيث إستولى عليها دون موجب حق ، قام بإستغلالها كمحطة وقود ( إفريقيا ) ، فرغم شكايات المتضررون من جبروت الحاج محمد البوكيلي … إلا أنه لا أحد أمر بتقصي الوضع ، وإيقاف تسلط وجبروت المعني بالأمر ، ومحاسبته قانونيا ، نظرا لنفوذه الواسع وماله الطائل .

يتبع

Written by kawalissRif

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مصدر أمريكي: “بدر هاري” تعمد الانسحاب بعد تفوقه الواضح على الهولندي “ريكو” واسقاطه مرتين مقابل 20 مليار

العثماني يخرج عن صمته بخصوص أداء 55 درهم على المغاربة شهريا لإنقاذ فساد “دوزيم” ويقول : لابأس من أدائها !