رغم غضبة الملك وإقالة وزراء ومسؤولين .. مشاريع الحسيمة سوف لن ترى النور !

يبدو أن مشاريع برنامج “الحسيمة منارة المتوسط” التي عصفت بعدة مسؤولين كبار في الدولة مازالت متعثرة رغم التحقيقات و العقوبات و التحذيرات.

و من أبرز المشاريع التي تعرف حالياً تأخراً كبيراً في الإنجاز نجد المستشفى الإقليمي للحسيمة الذي خصصت له ميزانية ضخمة قدرت بـ200 مليون درهم ، و النواة الجامعية التي صادق عليها المجلس و صدر القرار المتعلق بإنشائها في الجريدة الرسمية ماي الماضي .

عضو المجلس البلدي للحسيمة “فؤاد بنعلي” ، قال : أن بناء الكلية بإقليم الحسيمة “في خبر كان أما المستشفى فأشغاله تسير ببطئ شديد ما يشي بتباعد مؤشرات تحققه على أرض الواقع “.

و أكد ذات المستشار الجماعي ، أنه عاين بطئاً كبيراً في أشغال بناء المستشفى الإقليمي ، فيما لم يشرع لحد الآن في أشغال بناء النواة الجامعية رغم مصادقة الحكومة و صدور قرار الإنشاء في الجريدة الرسمية منذ أشهر.

و أشار ذات المتحدث إلى أنه ” كان من الطبيعي بعد ورود اسم الكلية التي ستقام بالحسيمة بالجريدة الرسمية أن يتم الشروع ببنائها حالا… لكن و بما أن لا شيئ حدث فإنه ربما يشي الأمر بأن لا تكون هناك كلية أو في حالة ما إذا وجدت سيكون بعد وقت طويل”.

أضف تعليقك

‫‫من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.

‫تعليقات الزوار

الأحد 7 فبراير 2021 - 10:29 17
السبت 6 فبراير 2021 - 23:49 3
السبت 6 فبراير 2021 - 19:59 5