الرئيسية

رغم إدانة رئيسها بالسجن في قضايا فساد . .. جهة الشرق تطلق مشاريع كبيرة لتقليص الفوارق

جرى إطلاق 640 مشروعا على صعيد جهة الشرق منذ العام 2017 في إطار برنامج تقليص الفوارق المجالية والاجتماعية بالوسط القروي، بكلفة إجمالية تفوق 2,4 مليار درهم.

وبحسب عرض قدم خلال الدورة الاستثنائية لمجلس جهة الشرق، التي انعقدت الاثنين في وجدة بحضور والي جهة الشرق ، معاذ الجامعي، فإن الغلاف الإجمالي المخصص لهذا البرنامج بالجهة يصل إلى 5,15 مليار درهم، منها ملياري درهم كمساهمة من مجلس الجهة.

وتم إطلاق هذا البرنامج، الذي يغطي الوسط القروي والمناطق الجبلية، بغية تحسين ظروف عيش الساكنة في وضعية هشاشة، لا سيما في ما يتعلق بفك العزلة والولوج إلى الماء الصالح للشرب وتعميم التزود بالكهرباء وتحسين العرض الصحي والتعليمي.

وفي السياق، أشار العرض – الحصيلة إلى أنه تم تخصيص 1,8 مليار درهم لبناء الطرق والمسالك القروية (259 مشروعا منها 95 سنة 2017 و118 سنة 2018 و46 سنة 2019)، و218,89 مليون درهم للكهربة القروية (149 مشروعا)، و199,61 مليون درهم للتزويد بالماء الصالح للشرب (63 مشروعا)، و120,26 مليون درهم لقطاع التعليم (66 مشروعا)، و98,62 مليون درهم لقطاع الصحة (103 مشاريع منها 34 سنة 2017 و28 سنة 2018 و41 سنة 2019).

وكان قسم جرائم الأموال باستئنافية فاس قد أصدر حكما، أدان فيه رئيس مجلس جهة الشرق العضو في حزب الأصالة والمعاصرة عبد النبي بعيوي بسنة سجن نافذة .

وواجه بعيوي تهما تتعلق بالمشاركة في تبديد أموال عمومية وتلقي عن علم أوامر بتحصيل أموال تتجاوز المستحق، وجناية تبديد أموال عمومية، وصنع شهادة تتضمن وقائع غير صحيحة والمشاركة في تبديد أموال عمومية والمشاركة في تلقي عن علم أوامر بتحصيل أموال تتجاوز المستحق.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق