راعي تيزطوطين يرتكب جريمة في البيئة !! (الحلقة 18)

شهدت جماعة تيزطوطين إقليم الناظور، خلال العام الماضي كارثة بيئية إثر إقدام أحد سماسرة الحطب على ارتكاب جريمة بيئية، تمثلت في قطع مجموعة من الأشجار ، التي أصبحت تعتبر من الاشجار المهددة بالانقراض ومصنفة كثراث بيئي حيث يمنع منعا كليا قطعها او اجتثاثها نظرا لأهميتها في الحفاظ على التوازن البيئي والطبيعي وكذا لندرتها ….
فقد عمد راعي الغنم إلى قطعها واجتثاثها ، حيث تعدى المعني بالامر حدوده .. ولما تحرك بعض النشطاء لمساءلة عن فعله الإجرامي .. أكد لهم أنه سيستبدلها في غضون أيام بشجر النخيل … لكن شئ من هذا لم يتم إلى حدود الساعة ….!
ودخلت بعض جمعيات المجتمع المدني على الخط بعد معاينة هذه الجريمة البيئية التي اصبحت حديث العام والخاص، مُطالبة الجهات المختصة بفتح تحقيق في الموضوع وتقديم الراعي الى العدالة ليكون عبرة لكل من سولت له نفسه الاعتداء على الموروث البيئي .. بدون موجب حق او قانون

أضف تعليقك

‫‫من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.

‫تعليقات الزوار

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

الأحد 7 فبراير 2021 - 10:29 17
السبت 6 فبراير 2021 - 23:49 3
السبت 6 فبراير 2021 - 19:59 5