in ,

راعي الغنم بتزطوطين يستولي على أراضي الدولة..! ( الحلقة 2 )

هذا الوضع في الحقيقة يقود إلى طرح تساؤلات عن دور ومسؤولية مصالح الفلاحة بالدرجة الأولى، وكذا
مسؤولية السلطات الاقليمية والجهوية، خاصة وأن الاستيلاء على أراضي فلاحية خصبة بتزطوطين وتحويلها إلى شركات ومحلات تجارية بالأساس هو في الحقيقة مس بالأمن الغذائي لمستقبل أجيال المنطقة، وفي اتصال ل ( kawalissrif.com ) بالمديرية الجهوية للفلاحة ببركان للسؤال عن الوضع المزري للأراضي الفلاحية بمنطقة نفوذ الراعي … لم يتردد أحد المسؤولين هناك قائلا “طبقا لقانون التوجيه الفلاحي، سنقوم بفتح تحقيق في الأمر وسنزودكم بالتفاصيل حالما ننهي البحث ؟
ويستغل صديقنا الراعي الفراغ القاتل وسط الجماعة القروية وجهل اغلب الساكنة لماضيه وأمام الصمت الرهيب لممثلي الدولة في الإقليم .. للتسويق لاكاذيبه على الساكنة مستغلا بذلك جبهته من خلال ادعائه أنه يملك نفوذا واسعا في القصر ولديه من يحميه من أي متابعة مهما كان مصدرها …. ومعلوم انه وبفضل استيلائه على أراضي الجموع وتحويلها إلى استثمارات كبيرة في اسمه أصبح يعد من أغنى أغنياء المنطقة
يتبع

Written by kawalissRif

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

الأميرة مريم تستثمر في الريف

انتشار مهول للرشاوي داخل المديرية الإقليمية لإدارة الضرائب بالناظور !