رئيس قاسيطة ، يلتجئ إلى ( مولاه إدريس ) لفك النحس !؟

تصرف مثير وغير مفهوم صدر عن رئيس جماعة قاسيطة بإقليم الدريوش ، الذي يفترض أنه يتميز بالمعرفة ونبذ الشعوذة والإيمان بالخرافات، حيث أقدم رئيس الجماعة المعنية مؤخرا على زيارة ضريح ( مولاه إدريس ) بضواحي مكناس ، وأقدم على إجراء من نوع جديد وغريب يدخل في سياق “الحكامة الإدارية للتصدي لتكرار حالات الفشل والصدمات ” التي يعيشها رفقة عائلته الكبيرة ! من خلال ذبح جدي (عتروس) ، وذلك من أجل دفع “البلا والباس”، وإبعاد “النحس” حسب إعتقاده. مصادر حضرت هذا الطقس الغريب أكدت لـ”كواليس الريف”، أن من قام بهذه الطقوس حضروا الى عين المكان ، وكان في استقبالهم أحد شيوخ الضريح ، الذي أمطر الرئيس بالدعاء له ، ووعده بفك جميع مشاكله وحلها في العاجل ، بإذن مولاه إدريس ! وقد مكث الرئيس ومرافقيه في الضريح مدة يومين ، قبل أن يغادروا في اليوم الثالث ، إلى وجهة مجهولة !

أضف تعليقك

‫‫من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.

‫تعليقات الزوار

الأحد 7 فبراير 2021 - 10:29 17
السبت 6 فبراير 2021 - 23:49 3
السبت 6 فبراير 2021 - 19:59 5