رئيس جماعة بوعرك يرخص لتجزئة وهمية ويسقط في فخه العديد من الضحايا

01/02/2019

أفاد مصدر خاص ل”كواليس الريف” أن الرئيس السابق لجماعة بوعرك المدعو مزرينة ، أقدم على الترخيص لتجزئة وهمية على الورق فقط على أرض قريبه المدعو ( الطاهر بويازيضن ) العضو بالمجلس البلدي بالناظور .. والموجودة بضواحي سلوان .

وأضاف المصدر أنه بعد البحث الدقيق تبين أن مزرينة أوهم الكثير من الناس بوجود تجزئة وشرع في بيع القطع الأرضية واستطاع في ظرف وجيز بيعها جميعا, بل إنه استطاع بطرقه الملتوية مد التجزئة بالماء والكهرباء, رغم أن ذلك ممنوع قانونا.

ويعتقد المشترون لحد الآن أن التجزئة قانونية, بل الخطير في الأمر أن كثيرا منهم بنوا منازل في القطع التي اشتروها.

وكان مزرينة يتخذ من المقاهي أماكن للتوقيع على رخص البناء في أراضي سقوية واستغلالها والسماح بالبناء العشوائي الذي انتشر بشكل مهول في عهده , إلا أن الرئيس الحالي ومجلسه هو الذي يتحمل المسؤولية ويتلقى الإنتقادات رغم عدم علاقته بتلك الخروقات.

أضف تعليقك

‫‫من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.

‫تعليقات الزوار